الخميس، 16 أبريل، 2015

الأرملة: جورج باطاي

ترجمة: حمو بوشخار                                                                                                                                    

Jacques André Boiffard, La Pleureuse
1. في غابة، امرأة بلباس داخلي أسود، كتانه أبيض وجوارب سوداء والمؤخرة عارية، مشاهدتها من الخلف ممددةً على الجانب الأيسر مشدودة إلى شجرة من الرسغين الذين ربطتهما. الكاحلان بدورهما مربوطان. إنها تنتحب، وأحياناً تهتز كسمكة خارج الماء.

2. يصل بعض الأفراد المقنعين، نساءً ورجالاً، وهم يتحدثون ويتناقشون وينعتون المرأة. البعض منهم ابتعدَ عبر ممرّ غابوي.

3 . ثلاثة رجال وامرأة بالقرب من الأرملة، يرفعونها بعنف، يفكون رباطها. إنها تقاوم بصراخ، لكنها تبحث أيضاً في الوقت نفسه للعثور عن قضيب الرجال عبر فتحات سراويلهم التي كانت مفتوحة. تتمكن في بعض الأحيان من إمساكهم بيدها، وتعصرهم بتشنج. في النهاية يغادرون في نفس الاتجاه الذي أخذه أولئك الذين ذهبوا قبلاً.

4 . الغابة. وصل كاهن بإسكيمه، لكن بقبعة قس، ومقنعاً. وإذا كان ذلك ممكناً، وصل كذلك طفل الجوقة يحمل فرشاة، مقنعاً بدوره.

5 . بعض أفراد البداية يسيرون في الغابة بصمت. شاهدوا الكاهن قادماً في ممر متقاطع عرضياً. يقومون بتجريد امرأة من النساء شيئاً فشيئاً، ولم يتركوا لها ظاهرياً إلا قميصاً وجوارب. أخذت في اليد قضيب الرجال. حين وصل الكاهن أخذت قضيبه بيدها وجعلته ينتصب. إنه عاري تحت إسكيمه.

6 . اقتيدت الأرملة، وهي تخبط كما لو أنها كانت متعتعة ولكن دون تراخ، من قِبَلِ رجلين يمسكانها من الذراعين. إنهم يتابعون في نفس الاتجاه كالآخرين.

7 . تواصل المجموعة الأولى طريقها مع الكاهن [على رأسها، امرأة في قميص] وبلغت مقلعاً رملياً. أيور الرجال في الهواء خارجة من فتحات السراويل. مكثوا عند مدخل المقلع وانتظروا.

8 . وصلت المجموعة الثانية. وحين رمقت الأرملة المقلع والكاهن في نوبة، خاطب الكاهن الجميع: «اتركوني أتكفل». يبتعد الآخرون ويقترب من الأرملة التي تبدو فزعة، وتراجعت إلى أن بلغت الجدار.


المصدر: G. Bataille, Œuvres complètes, tome IV, Gallimard, 1971, pp. 135- 136.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق