السبت، 31 أغسطس، 2013

قصائد إيـروسية: جورج باطاي

ترجمة: عبد الإله الصالحي

تفاهة أنوِّمُ إبرة
قلبي
أبكي
على كلمةٍ

أضعتها
أفتح
ساحل
دمعة
حيث الفجرُ
ميتا
يمسك عن الكلام
ضوء السحر أمحي
الخطوة
أمحي
الكلمة
الفضاء
والنفس
ينقصان.
الأرض الميت يتملك الحي
والعصفور يختتم المسيرة.
الغسيل
القمر
صابون
أنابيب صوتي النحيفة
أفتح الساقين
حتى اللسان البقري
للفروة عضو طويل يبصق
في كنيسة قلبي.
ثقبي الصغير قربان
سماطه المراحيض.
شمس ميتة تضيء الظل الكث
لنثار منى مر
قبعة لسانك لها عيون دموية.
لساني منتفخ كعضو
في بلعوم حبك الوردي.
وحدة الإبهام في الشق
الحقة على النهدين العاريين
مؤخرتي تلوث منديل القربان
فمي يتضرع، يامسيح
لمحبة شوكتك.
الصاعقة
المدفع يقصف في الجسد
والصاعقة في العين البرنوزية
لها عري المزبلة
ليلة سوداء ستهزأ من قريبك كما نهزأ من
نفسك
اعتصر الحب من الإوزة
من أحشاء الرجال العظام
النسيان صداقة المذبوح
تكلم أيها الباري
إني منصرف
قرعة الموت في جرسي الشبقي
يرقص عقرب الموت النحاسي
بندول العضو يدق
ارتجاج شهواني طويل
الأصلح ثقب عضوك ضحك
إليتاه الفجر.
Coryphea يا للويل! هو ذا الدم ينجبس
من نهدي. حلقي ينفرج على
الموت بإيقاع سجع ردئ...
أهب حياتي لابتسامات اللذة
المتكتمة: إنها رائحة المال المدوخة.
اتركي ضمة أخيرة تمنح
عروقك فستان الموت اللزج.
رصيف دانييك عاهرتي
قلبي
أحبك كما يتبرز المرء
غمسي رديفك في العاصفة
المسيحية بالبروق
فالعاصفة هي من يواقعك.
صرخة مجنونة في الليل
تنعظ كإيل
آه أيها الموت إني لهذا الإيل
الذي تفترسه الكلاب
الموت يقذف مدمى.

المصدر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق